منتديات رسالة الاسلام
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 [ رمضان مبارك ] التوبة الى الرحمن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو عبيدة

avatar

عدد المساهمات : 73
نقاط : 205
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 21

مُساهمةموضوع: [ رمضان مبارك ] التوبة الى الرحمن   الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 9:23 pm

بسـم الله الرحمـان الرحيـم .. و الصلاة و السلام على أشــرف المــرسليـن ..

السـلام علــيـكـم و رحمـة الله تعـالى و بــركـاتـه ..

تمضي الأيـام .. لكن الذكرى تبقــى الماضــي مضـى .. و المضارع يمضي

لذلك فلنطـوي صفحـة الماضـي و لنبــدأ بصفحات بيضــاء جديــدة

و لنــجعل من من الذكريات الــوانا في كتابنا و لنــملئ صــفاحتنا البيــضاء بســطور ذهبية

تعــكس جمالها على منتــدانا هذا .. الحمـد لله وحده نحمده و نشكره و نستعـينه و نستـغفره و نعـود بالله

مـن شـرور أنـفسنا و من سيـئات أعمالنا .. من يـهده الله فلا مظل لـه و مـن يظـلل فلن تـجد له ولياً

مرشدا ..و أشـهد ألا إلاه إلا الله وحده لا شريك له و أن محــمداً عبده و رسـوله صــلى الله عليه و

سلم و على آله و صحبه أجمعين و من تبعهم بإحسـان إلى يوم الدين ..ربنا لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم

الـخـبــيـر .. ربـنـا لا فــهم لـنا إلا ما فهــمتنا إنــك أنـت الجــواد الـكـريـم .

ربـي اشرح لي صــدري و يســر لي أمــري و احــلل عقــدة من لســاني يفقــهوا قــولي ..

... أما بعد ...

فإن أصــدق الحــديث كــتاب الله تعــالى و خير الــهدي هــديُ سيـدنا محمد صلى الله عليه و سلم ..

و شــر الأمــور مــحدثــاتها و كــل محــدثة بدعة و كل بدعـة ظـلالة و كل ظـلالة فــي النار ..

فاللــهم أجــرنا و قــنا عذابــها برحمتــك يا أرحــم الراحميــن ..



--------------------------------------------------------------------------------


الازرق من كتابتي والاحمر لا

اولا اهلا وسهلا بجميع المسلمين ورمضان مبارك علينا وعلى جميع المسلمين هذا الموضوع قررت ان اكتبه بعد الاخطاء التي اركتبكتها سابقا وانا نادم عليها اكيد

وموضوع هذا يتعلق بالتوبة الى الله سبحانه وتعالى الرحمن الرحيم يااااااا مسلم ياااااااا مسلمة يا من ارتكب اخطا ويطمح في التوبة

اخبري اخبريني لمذا لا تتوب الان ... الان ويس في ما بعد قبل ان يفوت الاوان عندما ياتيك ملك الموت ماذا ؟ ستقول له انتظر ؟؟؟؟ حينها لا تقبل توبتك

واذا كانت الروح قيد الخروج فتوبتك لن تقبل او انت على غرق او تتوب فتوبتك لن تقبل يا اخي اختي الفاصلة تب الان قبل ان يقوتك القطار لما لا اتوب ؟؟

ربي وانا على معصية مثل شرب الخمر او الزنا او مشاهدة المحرمات تقبض روحي انا اقولها لكم بكل صدق دون كذب كل على كثير من المعاصي والان قررت ان اتوب الى الله وابتعد عن كل ما فات

يلا تب فالتائب من الذنب كمن لا ذنب له انا اتوعد نفسي اني ساعمل جاهدا حتى لا اعود من المحرمات التي كنت عليها

الى كل شاب او شابقة يريد التوبة من طريق الضلال والعودة الى طريق النور تيقنوا ان الله سيتوب عليكم ولكن بشروط اهمها النية وباقي الشروط احضرتها لكم من مصدر ليس من كتابتي

1 ــ الإقلاع عن المعصية أي تركها فيجب على شارب الخمر أن يترك شرب الخمر لتُقبل توبته والزاني يجب عليه أن يترك الزنا، أما قول: أستغفر الله. وهو ما زال على شرب الخمر فليست بتوبة.

2ــ العزم على أن لا يعود لمثلها أي أن يعزم في قلبه على أن لا يعود لمثل المعصية التي يريد أن يتوب منها، فإن عزم على ذلك وتاب لكن نفسه غلبته بعد ذلك فعاد إلى نفس المعصية فإنه تُكتب عليه هذه المعصية الجديدة، أما المعصية القديمة التي تاب عنها توبة صحيحة فلا تكتب عليه من جديد.
3 ــ والندم على ما صدر منه، فقد قال عليه الصلاة والسلام: «الندم توبة« رواه الحاكم وابن ماجه.
4 ــ وإن كانت المعصية تتعلق بحق إنسان كالضرب بغير حق، أو أكل مال الغير ظلمًا، فلا بدّ من الخروج من هذه المظلمة إما برد المال أو استرضاء المظلوم؛ أو بتغيير شهادة الزور، قال النبي عليه الصلاة والسلام: «من كان لأخيه عنده مظلمة، فليتحلله قبل أن لا يكون دينار ولا درهم« رواه مسلم رحمه الله.

5 ــ ويشترط أن تكون التوبة قبل الغرغرة، والغرغرة هي بلوغ الروح الحلقوم، فمن كان على الكفر وأراد الرجوع إلى الإسلام لا يقبل منه، ومن كان فاسقًا وأراد التوبة لا يقبل منه؛ قال تعالى: (إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِنْ قَرِيبٍ فَأُولَئِكَ يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً * وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الْآنَ وَلا الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً) [النساء:17، 18].

وقد ورد في الحديث الشريف: «إن الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر« رواه الترمذي وقال حديث حسن.
ويشترط أن تكون قبل الاستئصال، فلا تقبل التوبة لمن أدركه الغرق مثل فرعون لعنه الله.

وكذلك يشترط لصحتها أن تكون قبل طلوع الشمس من مغربها، لقوله تعالى: (يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لا يَنْفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً) [الأنعام:158]. ولما صح عن النبي عليه الصلاة والسلام: «من تاب قبل أن تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه« رواه مسلم. فمن أراد الله به خيرًا رزقه التوبة النصوح والكاملة والثبات عليها حتى الممات.

فما أعظم التوبة وما أسعد التائبين، فكم من أناس فاسقين فاسدين بالتوبة صاروا من الأولياء المقربين الفائزين.

جعلنا الله من التائبين الصادقين القانتين الصالحين بجاه سيد المرسلين والصحابة الطيبين وءال البيت الطاهرين ءامين.

اذن اذا اردت التوبة فتب الان قبل ان يفوت الاوان وانا ذاك ستعضون اصابعكم ندم وتقولون يا ليتنا لم تفعل ولم نشرب ولم نأكل ولم نسمع نصائح فلان

فكروااا الان من فضلك اخي العزيز من فضلك تب الان فالله رحيم وسيقبل توبتك اذا اديت لاشروط وانا قدمت هذا الموضوع عسى ان افيد البعض منكم وانا ما عملت غير واجبي متمني في الاخير طريق الصلاح لكل انسان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
[ رمضان مبارك ] التوبة الى الرحمن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات رسالة الاسلام :: ¨°o.O ( ..^ المنتديات العامة^.. ) O.o°¨ :: المنتدي الاسلامي-
انتقل الى: